News
News Articles


Click to share article:

النائب غسان مخيبر : اعتبر ان انفجار الهرمل اليوم جزء من الحرب الإجرامية الإرهابية الكبيرة التي تضرب لبنان
ورحب بانطلاق اعمال المحكمة الخاصة بلبنان
وامل بتشكيل سريع للحكومة تترجم صورة الوحدة لمواجهة الإرهاب

رأى عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب غسان مخيبر، في حديث الى "صوت الشعب"، أن "انفجار الهرمل اليوم هو جزء من الحرب الإجرامية الإرهابية الكبيرة التي تضرب كل لبنان"، معتبرا انه "قد يكون من تداعيات الحرب التي بدأت تشنها الدولة اللبنانية على هذا الإرهاب بتوقيف إرهابيين مختلفين وملاحقتهم"، ومشيرا الى ان "هذا الانفجار وقع على مقربة من مركز يمثل الدولة اللبنانية في بعديها الإداري والعسكري".

ودعا مخيبر "اللبنانيين إلى رصِّ صفوفهم لمواجهة هذه الاعمال عبر توافقات في حماية أمن لبنان على الاقل وإبعاده عن كل المخاطر وتحييده بشكل خاص عن الحرب في سوريا"، داعيا "في الوقت نفسه الى تشكيل سريع للحكومة تترجم صورة هذه الوحدة الضرورية لمواجهة هذا الإرهاب".

ورحب مخيبر ب"انطلاق أعمال المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بلبنان اليوم بالرغم من بعض الإعتراضات لما حصل في مرحلة التحقيق وتشكيل هذه المحكمة"، آملا ان "تصل الى نتائج صحيحة وواضحة لجميع اللبنانيين"، ومعتبرا ان "الحلقة المفقودة في كل ما حصل في لبنان منذ اندلاع الحروب منذ العام ١٩٧٥ حتى اليوم تكمن في ان لبنان كان مقصرا في إعمال العدالة".

وفي مسألة تشكيل الحكومة اعتبر ان "الاتصالات باتت جدية"، ومشيرا الى ان الوصول الى الحكومة المرجوة يتطلب الاتفاق على التفاصيل التي غالبا ما تكون الشياطين في داخلها.

وعن إصرار قوى ١٤ آذار على عدم إدراج ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة في البيان الوزاري لفت مخيبر الى "ضرورة العمل على التوافق عليى اية صيغة، لأنه في الواقع الخلاف على هذا الموضوع حقيقي وعميق ولا يمكن حله بمعرض البيان الوزاري، انما عبر الوصول للإتفاق على استراتيجية دفاعية"؛ ومعتبرا ان ذلك "موضوع طويل الأمد ويجب ان لا نوقف حياة اللبنانيين بالتوافق إيجابا أو سلبا عليه او على هذه الصيغة اللغوية أو تلك".

 




Send this article to a friend by entering his e-mail address

Print Article

Pictures from Gallery

Articles & Lectures