News
News Articles


Click to share article:

النائب غسان مخيبر يستنكر اغتيال الوزير الدكتور محمد شطح
ويدعو الى خطوات عملية لوقف الإنزلاق الخطير نحو هاوية الأمن المتداعي
والى تفعيل الحوار والعدالة والمؤسسات الدستورية المعطلة

إستنكر النائب غسان مخيبر اشد الإستنكار الإنفجار الإجرامي الذي أودى بحياة الوزير الصديق الدكتور محمد شطح، وآخرين من الشهداء والجرحى والأضرار.

واكد ان استهداف الوزير الصديق الدكتور محمد شطح هو استهداف للقيم التي كان يتميز بها الراحل: من علم ووطنية وجدية في الحوار المنفتح العقلاني المعتدل، ما يجعل من استشهاده لا خسارة لأهله وتياره السياسي وحسب، انما لنا شخصيا ولجميع اللبنانيين والسياسيين من مختلف الإتجاهات التي تدين بهذه القيم. 

واذ اعتبر النائب غسان مخيبر ان التصريحات والإستنكارات باتت لا تكفي وحدها، وإن بلورت ارادة لبنانية جامعة للخروج من الأزمة التي يستمر لبنان فيها، دعا الى عدم الإنجرار الى الفتنة التي تتوسلها مثل هذه التفجيرات الإرهابية، بل العمل بخلاف ما يسعى اليه الإرهابيون المجرمون، أيا كانت اسباب هذا الإغتيال والرسائل المختلفة التي قد يستخلصها هذا الفريق او ذاك. فدعا النائب مخيبر الى صحوة جميع القوى السياسية لتتخذ متعاونة خطوات عملية توقف الإنزلاق الخطير نحو هاوية الأمن المتداعي، وتعيد تفعيل الحوار بحميع اشكاله واطره، وتفعيل جميع المؤسسات الدستورية المعطلة، وتفعيل العدالة بجميع اشكالها واطرها.

الا تغمد الله الشهيد الصديق الدكتور محمد شطح وسائر الشهداء الآخرين واسع رحمته، وشفى المصابين، وحمى لبنان في سيادته واستقلاله واللبنانيين في امنهم وسلامهم وحريتهم.

 




Send this article to a friend by entering his e-mail address

Print Article

Pictures from Gallery

Articles & Lectures