News
News Articles


Click to share article:

مخيبر: عملية الخطف والإفراج ذكّرتنا بموضوع ضحايا الاختفاء القسري

 

أوضح النائب غسان مخيبر أنّ "ملفّ المخطوفين والمعتقلين يبرز بنحو متقطّع على الساحة"، مشيراً إلى "أنّنا انتقلنا من حالة "كوما كاملة" وعدم اهتمام رسمي وشعبي الى اهتمام كبير، ثمّ عدنا الى بعض الإهمال اليوم".وأشار إلى أن "عملية الخطف والإفراج ذكّرتنا بموضوع ضحايا الاختفاء القسري، وإنّ هذا الموضوع ليس للتاريخ، إنّما هو الحاضر والمستقبل"، لافتاً إلى أنّه "يجب أن نسعى إلى حلّ قضية إنسانية كبيرة تعاني منها آلاف العائلات اللبنانية، ويجب أن لا تحصل في المستقبل".
وشدّد مخيبر على ضرورة "إبقاء هذا الملف في مقدّم الأجندة اللبنانية لأهمّيته الإنسانية، والمعالجة يجب أن تكون في إنشاء الهيئة الوطنية لقضية المفقودين وضحايا الاختفاء القسري، على أن تتمتّع بالاستقلالية والفعالية وتحمل هذه القضية بجدّية مثلما حملها المدير العام للأمن العام اللواء عبّاس ابراهيم وأوصلها الى خواتيمها".وقال: "هناك مجموعة من المسؤوليات تقع على عاتق مجلس النواب، منها إقرار قانون إنشاء هذه الهيئة وإعطاؤها الصلاحيات، وإنشاء بنك معلومات عن الحمض النووي، وتعويض المحرّرين من ضحايا الاختفاء القسري، والاستمرار في العمل لحلّ هذه القضية بتشعّباتها المختلفة".



Send this article to a friend by entering his e-mail address

Print Article

Pictures from Gallery

Articles & Lectures