Click to share article:

"المبادرة المدنية لقيام الدولة": النسبية خطوة أولى في إعادة تكوين السلطة
عقد النائب غسان مخيبر وأعضاء "المبادرة المدنية لقيام الدولة" لقاء واصدروا على اثره إعلاناً تحت عنوان "دولة اللبنانيين لكل اللبنانيون" أبرز ما جاء فيه:" أن الخطوة الأولى في إقامة الشرعية هي في أن يبادر اللبنانيون إلى فرض قانون واحد بمادة واحدة بجملة واحدة بحكم واحد: النسبية هي النظام في التمثيل النيابي، وأن هذه الجملة "النسبية هي النظام في التمثيل النيابي"، بما تكون في الواقع وبما تعني، هي مفتاح الحل".

 

عقد أعضاء "المبادرة المدنية لقيام الدولة" لقاء امس، واصدروا على اثره إعلاناً تحت عنوان "دولة اللبنانيين لكل اللبنانيون"، جاء فيه: "في هذا الوقت، حيث لن ينصر اللبنانيين إلا اللبنانيون، بعناية مواطنين بمواطنين، وبشرف الكلمة يطبقها الفعل، حيث لا عذر كافيا برمي المسؤولية على أكتاف الغير، كأن الغير مكلف نفسه أصلا غير مصالحه، ساءت مصالحه أم حسنت في حساب مصلحة اللبنانيين،
حيث لا أبعد عن الحقيقة من القول بأن ما سقط فيه اللبنانيون، من الضياع، وفقدان الأمن، وسوء الحال المعنوية والمادية، وعشوائية التدابير، هو في مصلحة أي جماعة من جماعاتهم أو طلبا لمنفعة غير منفعة فئة قليلة على حساب الجميع، إذ يستفحل الارتهان العام لظاهرات الدين والهجرة والبطالة والإقصاء الاجتماعي والفقر (...) وحيث أنه قد حيل بين الناس وبين المبادرة بما قد يكون في أيديهم لمواجهة انهيار السلام الداخلي الذي هو انهيار الدولة وفقدان الكيان والغربة في الوطن وعن الوطن، في محيط مشتعل، حيث صارت مقدرات الدولة بالمحاصصة مقدرات شخصية أو حزبية أو أجنبية متضاربة ، في أفق مجهول.
في هذا الوقت، يرى الموقعون:
١- أن كل لبناني محكوم أخلاقيا ووطنيا بالمسؤولية بما ملكت يداه.
٢ - أن باب الخروج من هذا الانتظار القاتل هو في إقامة الشرعية.
٣ - أن إعادة تكوين السلطة، إنما يكون بإرجاعها إلى أصحابها الشرعيين.
٤ - أن الشعب هو مصدر السلطات، لا أحزاب أو تيارات أو حركات أو دول أجنبية.
٥ - أن الشعب لا وجود تاماً له ولا لسلطته إلا من خلال المؤسسات الدستورية التي تقوم على تمثيل اللبنانيين إلى أبعد حد وغاية من المشاركة، لا على إقصائهم كأن الإقصاء هو القصد.
٦ - أن الخطوة الأولى في إقامة الشرعية هي في أن يبادر اللبنانيون إلى فرض قانون واحد بمادة واحدة بجملة واحدة بحكم واحد: النسبية هي النظام في التمثيل النيابي.
٧ - أن هذه الجملة "النسبية هي النظام في التمثيل النيابي"، بما تكون في الواقع وبما تعني، هي مفتاح الحل (...)
وهذه المبادرة ليست سوى إشارة الانطلاق إلى كل من يعنيه قيام الدولة، لنكون معا، في مؤتمر وطني عام يباشر الخطوات الفاعلة المطلوبة. ولا فضل لمن يوقع هذا الإعلان، اليوم، إلا في توجيه النداء ليكون: تحالف شعبي واحد، بجملة واحدة، بحكم واحد: النسبية هي النظام في التمثيل النيابي، خطوة أولى في إعادة تكوين السلطة، تحالف بين مواطنين متساوين أحرار".
ووقع الاعلان كل من: أحمد بعلبكي، أردا أكمكجي، باسل عبد الله، جميل مروة، جواد عدرة، جوزف حسيب بشارة، حبيب صادق، حسان غزيري، حسن حمادة، حسن عواضة، حسن مروة، حسين الحسيني، خاطر أبو حبيب، خالد قباني، رانيا بارود، رغيد الصلح، رفيق خوري، رفيق علي أحمد، رياض الأسعد، ريما شحادة، ريمون عيد، سلام الزعتري، سليمان تقي الدين، سمير عبد الملك، سمير فرنجيه، شبيب دياب، شربل نحاس، طارق عمار، طلال الحسيني، عربي العنداري، علي غندور، عمر ديب، غالب محمصاني، غسان مخيبر، فارس ساسين، فاروق جبر، فريد الخازن، فهمية شرف الدين، كمال حمدان، محمد حمدان، مرسال سيوفي، مسعود ضاهر، مصطفى أسعد، مكرم عويس، ميشال خطار، نادين موسى، نايلة جعجع، نايله قمير، ندى صحناوي، نصري الصايغ، نعمة محفوض، نواف كبارة، وداد حلواني، يارا نصار، يحيى حكيم، عماد شبار، عدنان الملكي.



Send this article to a friend by entering his e-mail address

Print Article

Pictures from Gallery

Articles & Lectures