Click to share article:

النائب مخيبر: التمديد يوم اسود في تاريخ الديمقراطية المترنحة في لبنان

اعتبر النائب غسان مخيبر ان يوم التمديد لمجلس النواب هو يوم اسود في تاريخ الديمقراطية المترنحة في لبنان. وقد زاد في سواد هذا اليوم استمرار فعالية قانون الإنتخابات المسمى الستين، وفشل مجلس النواب خلال السنوات الأربعة الماضية في انتاج قانون اصلاحي جديد.

ودعا مخيبر الى اسقاط قانون التمديد والدعوة الى انتخابات حرة ونزيهة، وذلك افساحا في المجال لأن يعبر الشعب، صاحب السيادة، عن رأيه بواسطة وكالة جديدة يمنحها وحده لممثليه النواب. كما دعا في مطلق الأحوال الى اسقاط قانون الستين والى اصلاح قانون الإنتخابات النيابية كمقدمة للعمل جديا على بناء مؤسسات الدولة المنهارة في مختلف السلطات والوظائف.

وذكر مخيبر بأن الإصلاح الإنتخابي المرتجى، لا يقتصر فقط على تأمين التمثيل الصحيح عبر اعتماد نظام انتخابي ودوائر جديدة، انما ايضا يجب ان يشتمل اقرار الإصلاحات المسماة "الأخرى"، مثل خفض سن الإنتخاب الى ١٨ سنة وتفعيل انتخاب اللبنانيين في الخارج، وتحفيز مشاركة المرأة عبر نظام الكوتا، وضبط تمويل الحملات الإنتخابية، وضبط الإعلام والدعاية الإنتخابية واعتماد الورقة المطبوعة سلفا.




Send this article to a friend by entering his e-mail address

Print Article

Pictures from Gallery

Articles & Lectures