Click to share article:

النائب غسان مخيبر: لا مجال لإعلان فوز أي مرشح بالتزكية بعد صدور القانون ٢٤٥/٢٠١٣ ولمجلس النواب ان يعقد جلساته في اطار الدورة الإستثنائية الخاصة المنعقدة حاليا ولما بعد ٣١/٥/٢٠١٣

 

جوابا على تساؤلات قانونية ودستورية عديدة وردته، أوضح النائب غسان مخيبر ما يلي:
 
أولا:     بعد صدور القانون رقم ٢٤٥ بتاريخ ١٢/٤/٢٠١٣، لا مجال لإعلان فوز أي مرشح بالتزكية، بسبب الغاء المادة ٥٠ صراحة من قانون الإنتخابات، التي ميزها القانون بذلك عن سائر المهل الأخرى التي صار تعليقها فقط لغاية ١٩ أيار ٢٠١٣.
 
ثانيا:     يحق لمجلس النواب ان يعقد جلساته طوال الدورة الإستثنائية الخاصة المنعقدة حاليا منذ استقالة الحكومة الحالية، المنصوص عنها صراحة في المادة ٦٩ فقرة ٣ من الدستور، والتي تستمر "حتى تأليف حكومة جديدة ونيلها الثقة" أي عمليا بعد ٣١/٥/٢٠١٢. هذه الدورة تنعقدحكما بقوة الدستور، ولا تحتاج الى صدور مرسوم خاص عن رئيس الجمهورية (بالاتفاق مع رئيس الحكومة)، اسوة بنوع آخر من الدورات المسماة "استثنائية" نصت عليها المادة ٣٣ من الدستور.
 
لا تنحصر الأعمال التي يجوز للمجلس القيام بها خلال هذه الدورة الإستثنائية الحكمية على مناقشة بيان الحكومة الجديدة والتصويت على الثقة، بل تتعداها الى سائر الأعمال التي أناط الدستور بالمجلس أداءها، وهي تشمل الأعمال التشريعية والرقابية والإنتخابية والقضائية.
 
 
لمزيد من التفاصيل، لطفا مراجعة الدراسة المستفيضة التي وضعها النائب غسان مخيبر بتاريخ ٦ حزيران ٢٠١١ في القانون اللبناني والمقارن، المنشورة على موقعه الخاص على شبكة الإنترنت هذا بعنوان "مدى جواز اجتماع مجلس النواب لأداء وظائفه المختلفة في ظلّ حكومة تمارس صلاحياتها بالمعنى الضيق لتصريف الأعمال.



Send this article to a friend by entering his e-mail address

Print Article

Pictures from Gallery

Articles & Lectures