Click to share article:

مخيبر يدعو الى سجن النواب حتى الاتفاق على قانون انتخاب: لن نبدي رأينا بالمختلط قبل الاطلاع علـــى مضمونـــه
أكد النائب غسان مخيبر ضرورة درس قانون انتخاب بديل لقانون الستين رافضا الابداء باي رأي حول القانون المختلط قبل الاطلاع عليه ومؤكداً ان ما يسمى بالتأجيل التقني اصبح حكماً وغير استنسابي. كما أكد النائب مخيبر على عدم فراغ المؤسسات الامنية وعدم جواز صياغة قوانين على قياس أفراد مشددا على ان لا شروط مسبقة على مشاركة التكتل في هذه الحكومة.

 

المركزية- أكد عضو "تكتل الاصلاح والتغيير" النائب غسان مخيبر "ضرورة درس قانون انتخاب بديل لقانون الستين حتى الساعة، بالرغم من الحديث عن امكانية اعتماد القانون المختلط في الاعلام"، مشيراً الى "ان المشاورات التي تحصل بين "تيار المستقبل" و"القوات اللبنانية" جيّدة لكن حتى الساعة لم نحصل على نتيجتها، وبالتالي، لا نستطيع ابداء رأينا بهذا القانون سلباً او ايجاباً قبل الاطلاع على مضمونه".
 
ولفت في حديثٍ لـ"المركزية" الى "ان موقفنا من التمديد للقادة الامنيين هو العمل ضمن المؤسسات على اساس لا فراغ داخلها وتفعيلها من دون ان يعطى امر بإبقاء شخص معيّن وبأن تكون هناك قوانين مصاغة لأفراد".
 
وشدّد مخيبر على "ضرورة الوصول الى حلّ حول شكل الحكومة بحسب وظيفتها"، مؤكداً "ان لا شروط مسبقة على مشاركتنا في هذه الحكومة".
 
ورداً على سؤال، قال "اعيد الترحيب بالنائب تمام سلام رئيساً مكلّفاً، ويجب على جميع الاطراف ان تنفتح على بعضها البعض، لأن المرحلة الراهنة خطيرة جداً وتتطلب من جميع الكتل بما فيها كتلتنا في الأكثرية والمعارضة السابقتين ان تعود الى الحكومة بحكومة ائتلاف وطني تمثّل الاطراف الوازنة كافة ضمن اطار الحوار الدائم وخارج الاصطفافات، انما بتمثيل المصالح المختلفة من اجل ادارة هذه المرحلة الدقيقة"، معتبراً "ان ابرز ما يجب ان تتمحور حوله هذه الحكومة اعادة تكوين مجلس نواب عبر الاتفاق على قانون انتخاب جديد واجراء الانتخابات على اساسه".
 
واضاف مخيبر "على الحكومة ادارة المصلحة الأمنية للبنانيين وحماية استقرار لبنان، ومن ضمن ذلك الحرص على عدم تدخل او ادخال الصراع السوري الى الداخل اللبناني"، لافتاً الى "ان على الحكومة ايضاً ان تؤمن الاستقرار الاقتصادي، خصوصاً انها حكومة مرحلية تحتاج الى الحدّ الادنى من الاستقرار والتوافق حولها".
 
وعما اذا كان وقف العمل بالمهل سيدفع الى التأجيل التقني للانتخابات، اشار الى "انه حتى الآن لم يتفق بعد على الصيغة القانونية التي بموجبها سيعطي المجلس لنفسه الوقت لإيجاد قانون بديل عن الستين من اجل اجراء الانتخابات في اقرب فرصة ممكنة"، مؤكداً "ان ما يسمى بالتأجيل التقني اصبح حكماً وغير استنسابي وهذا سيكون بفعل مجلس النواب وبتوافق على مدّة مقبولة تسمح بإجراء انتخابات صحيحة وسليمة وبقانون يتفق عليه، ويجب الا تتعدى مرحلة الاتفاق على قانون الانتخاب مدّة الشهر".
 
وختم مخيبر " الاصلاحات لا يجب ان تقتصر على النظام الانتخابي وحجم الدوائر انما تتعداها الى مجمل المواضيع الاصلاحية الاخرى التي وردت في مشروع قانون الحكومة المتعلقة بتحديد دور الهيئة المشرفة على الانتخابات، تنظيم تمويل الحملات الانتخابية ودعايتها والكوتا النسائية وغيرها من المسائل الاصلاحية الضرورية"، داعياً الى "انعقاد المجلس بشكل دائم وجلسات دائمة للوصول الى قانون انتخاب مناسب وعلى اعضاء هذا المجلس ان يسجنوا انفسهم داخل المجلس حتى صعود الدخان الأبيض".



Send this article to a friend by entering his e-mail address

Print Article

Pictures from Gallery

Articles & Lectures